تعرف على أهداف السعودية لضمان توظيف السعوديين تعديل نطاق منشأة

0

حازت قصة التوطين بالنسبة للوظائف داخل المملكة العربية السعودية التي تم العمل عليها خلال الفترة الأخيرة، على إعجاب فئة كبيرة من المواطنين، وهذا لأنها تأتي بالتزامن مع الرؤية المستقبلية للمملكة 2030، والتي تسعى من خلالها السعودية إلى توطين الوظائف في كافة المهن، حيث تقوم وزارة الموارد البشرية والتنمية السعودية، بهذه المهمة في التوطين داخل الوظائف المختلفة، بالنسبة للأشخاص من ذوي الكفاءات في عدد من المهن القيادية والتخصصية.

مكونات برنامج نطاقات

أكدت وزارة الموارد البشرية على أنه يمكِّن المنشأة من تعديل نطاقها بشكل تدريجي، وذلك عن طريق توظيفها للعمالة الوطنية، وتسجيل تلك العمالة في نظام مؤسسة التأمينات الاجتماعية الجديدن وهذا ما جعل الوزارة تسعى إلى تصميم الموارد البشرية والتنمية برنامج نطاقات، الذي يعمل على احتساب معدل التوطين وتصنيف المنشآت بطريقة آلية، وهذا لأن البرنامج يشمل “النطاق البلاتيني” الذي يتضمن كافة الكيانات، والمنشآت المتميزة بالتوطين، وهذا بجانب أنه يشتمل أيضًا على “النطاق الأخضر المرتفع” الذي يضم الكيانات والمنشآت المتوسطة، والتي تعتمد على نسب التوطين ضمن الثلث الأعلى وفق نسبة التوطين المحددة لذاك التصنيف.

أهداف التوطين

هناك العديد من الاهداف المختلفة التي تسعى المملكة العربية السعودية عبر التوطين إلى العمل على تدشين البرامج والأهداف الإستراتيجية لرؤية المملكة 2030، والتي تعطي فرصة مميزة للمواطنين في توفير وإتاحة الوظائف لهم، والتي يأتي على مقدمتها أصحاب المؤهلات العلمية، وهذا بجانب العمل على الحد من نسبة العمالة الأجنبية داخل المملكة في جميع القطاعات الإنتاجية والخدمية، ويأتي هذا المنطلق من خلال فرض التوطين في الكثير من المهن.

وتعمل وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، بشكل كبير في مهمة التوطين، وهذا ما بدأته بإلغاء العديد من المهن، وحصر العمل بها على المواطنين السعوديين، وذلك بغرض تخفيض نسبة البطالة إلى 7%، فضلاً عن توفير بيئة العمل التي من شأنها أن تكون ملائمةً ومناسبة لكافة المواطنين.

Leave A Reply

Your email address will not be published.