“هيئة الأدب والنشر” تترجم الدوريات الأكاديمية العالمية

0

أعلنت “هيئة الأدب والنشر والترجمة” في السعودية اليوم الثلاثاء إطلاق المسار الثاني من مبادرة “ترجم” وهي مشروع لترجمة “الدوريات الأكاديمية” الذي تسعى الهيئة من خلاله إلى إثراء المحتوى المعرفي العربي من خلال ترجمة الدوريات الأكاديمية في المجالات الثقافية والاجتماعية والإنسانية، ونشرها عبر المنصة الإلكترونية للمبادرة https://lpt.moc.gov.sa/ar/tarjim.

ويمر مشروع “ترجمة الدوريات الأكاديمية” بثلاثة مراحل رئيسة، تتمثل الأولى في تحديد الدوريات الأكاديمية ذات القيمة العلمية والثقافية العالية، ثم ترجمتها إلى اللغة العربية كمرحلةٍ ثانية، أما المرحلة الثالثة فتتركز على نشر النصوص على منصة “ترجم” لتكون متاحة للباحثين العرب في كل مكان ليتمكنوا من مواكبة نظرائهم في العالم في البحث العلمي.

ووفقاً لوكالة الأنباء السعودية “واس”، يهدف المشروع إلى ردم الهوة البحثية بين العالم العربي وبقية دول العالم عن طريق إتاحة آخر ما توصل إليه البحث العلمي في المجالات الإنسانية والاجتماعية والثقافية باللغة العربية من خلال ترجمة أفضل الدوريات الأكاديمية العالمية، وذلك من أجل تعزيز المحتوى المعرفي العربي، ومساعدة الباحثين والمهتمين على متابعة النتاج العلمي العالمي، وتوفير مصادر بحثية محدّثة باللغة العربية.

يذكر أن مبادرة “ترجم” كانت قد أطلقتها “هيئة الأدب والنشر والترجمة” في 30 سبتمبر من العام الماضي تزامناً مع الاحتفال باليوم العالمي للترجمة. وتعد واحدةً من حزمة المبادرات الأولى التي أعلنت عنها وزارة الثقافة في حفل إطلاق رؤيتها وتوجهاتها.

وتهدف المبادرة إلى إثراء المحتوى العربي بالمواد المترجمة من لغات العالم، ونشر المؤلفات العربية إلى العالم بجودة عالية، لخدمة اللغة العربية عن طريق الترجمة منها وإليها، إضافةً إلى خدمة الباحثين والدارسين باللغة العربية عبر توفيرها لموادٍ مترجمة ذات أهمية، وذلك دعماً لجهود التبادل الثقافي الدولي.

المصدر

Leave A Reply

Your email address will not be published.