هذا حجم الزراعة العضوية في السعودية!

0

كشفت إحصائية رسمية صادرة عن وزارة البيئة والمياه والزراعة في السعودية، أن مساحة الزراعة العضوية بلغت 270 ألف دونم، وحجم الإنتاج الزراعي المحلي خلال عام للزراعة العضوية 98 مليون كيلو، وقيمة سوق الأغذية المحلية تبلغ أكثر من 752 مليون ريال.

كما أشارت إلى اتخاذ خطوات جادة لدعم منظومة زراعية أكثر صداقة للبيئة، حيث تعتبر الزراعة العضوية من بين أولويات الوزارة في الوقت الحاضر، والقطاع الأسرع نمواً والأعلى طلباً في صناعة الغذاء العالمي.

من مزرعة إلى مركز هام

من جهته، ذكر مدير عام المركز الوطني للزراعة العضوية المهندس وليد البسام، في حديثه إلى “العربية.نت”، أن المركز في البداية أنشئ كمزرعة إرشادية لتنفيذ بعض التجارب الزراعية، وإقامة مشاتل زراعية مختلفة في عام 1958م، ثم حولت إلى محطة للأبحاث عام 1966م، ونظراً للتوسع بالرقعة الزراعية والدعم الحكومي، ولأهمية البحث العلمي في الإنتاج الزراعي، حولت بعدها إلى مركز للأبحاث الزراعية بالقصيم عام 1976م، بعد ذلك تحول هذا المركز إلى مركز يختص بالزراعة العضوية تحت مسمى مركز أبحاث الزراعة العضوية بقرار وزاري عام 2011م.

وأضاف البسام أنه تم تعديل اسم المركز لاحقا غلى المركز الوطني للزراعة العضوية بقرار وزير البيئة والمياه والزراعة م.عبدالرحمن الفضلي، ليتواكب مع المهام الوطنية المناطة إليه خلال عام 2020 .

تطوير الزراعة العضوية

كما أشار إلى أن المركز يهدف لتطوير الزراعة العضوية من خلال الدعم الفني والاستشاري للمزارعين العضويين، والتوسع بهذا النوع من الأراضي الزراعية لتأمين الغذاء الصحي والمستدام مع المحافظة على الموارد الطبيعية لتحقيق رؤية المملكة 2030.

إلى ذلك، أكد أنه الوحيد في السعودية المختص بالإنتاج العضوي بشقيه النباتي والحيواني، ويختص ببرامج المكافحة الحيوية من خلال تربية وإكثار الأعداء الحيوية واستخدام المستخلصات النباتية، بالإضافة إلى إنتاج النحل الطنان المستخدم بعمليات التخصيب داخل البيوت الحامي.

أما بالنسبة لأهم الأعمال والبرامج التي يقوم بها المركز، فأوضح أنها تتضمن إجراء الأبحاث والدراسات والمشاهدات التطبيقية على المحاصيل الاقتصادية في مجال الإنتاج العضوي ودراسة أفضل الطرق والوسائل لتحسين الإنتاج العضوي، وإعداد خطة سنوية للأعمال الفنية والبحثية للمركز، والتركيز على برامج ومدخلات الإنتاج العضوي والاستفادة من المخلفات الزراعية والحيوانية لإنتاج السماد الفيرمي كبوست، من خلال تربية ديدان السماد vermicomposting وإنتاج السماد المخمر compost لرفع خصوبة التربة، واستعادة نشاطها الحيوي، واستخدام العصير الكمبوستي كإحدى وسائل الوقاية والمكافحة، وإعادة اكثار وتربية ديدان الأرض earth warm لتحسين خواص وقوام التربة.

أقسام المركز

كما لفت إلى أن من ضمن مهام المركز إنشاء وحدة الفحم الحيوي biochar المنتج من مخلفات الأشجار بعد حرقها بطريقة خاصة بمعزل كلي أو جزئي عن الاوكسجين، كأحد المدخلات الفعالة بالإنتاج العضوي، وإدخال نظم الزراعات العضوية بدون تربة hydroponic المعتمدة بنظام الزراعة العضوية بالسعودية، باستخدام المحاليل العضوية. وتعتبر المملكة من أوائل الدول المستخدمة لهذا الأسلوب في الزراعات العضوية والاهتمام ببرامج الإدارة المتكاملة للآفات الزراعية وتربية وإكثار الأعداء الحيوية وإنتاج النحل الطنان وإجراء الدراسات والأبحاث على فعاليته الأعداء الحيوية والمستخلصات النباتية وتقييم أثرها على الآفات المرضية”.

وأكد البسام أن المركز ينفذ العديد من ورش العمل والدورات التدريبية للتعريف بنظام الزراعة العضوية على مستوى المنطقة وخارجها، والمشاركة في الندوات والدورات والأيام الحقلية وورش العمل التي ينظمها برنامج مشروع الزراعة العضوية مع إدارة الزراعة العضوية حسب البرامج المشتركة، بالإضافة إلى المشاركة مع فروع الوزارة على مستوى السعودية في مجال العمل الإرشادي، والعديد من المناشط.

كما أوضح أنه يتضمن الأقسام الفنية الزراعية التالية
1-قسم النخيل والفاكهة.
2-قسم الخضار والمحاصيل الحقلية.
3-قسم الوقاية والمكافحة الحيوية
4-قسم تغذية النبات وخصوبة التربة.
5-قسم الثروة الحيوانية.
6-قسم الإرشاد والتقارير الفنية.

المصدر

Leave A Reply

Your email address will not be published.