من هو الوزير الذي أشاد ولي العهد بفكرة طرحها قبل 47 عاماً؟

0

“أن تأتي اليوم خير من ألا تأتي أبداً”.. هكذا تناول ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، في لقاءه التلفزيوني الذي بث ليل الثلاثاء-الأربعاء، فكرة عمرها 47 عاماً تتعلق بالتطوير العقاري كان قد قدمها الأمير مساعد بن عبدالرحمن.

وخلال حديثه عن شركة “روشن” العقارية، قال ولي العهد: “هذه فكرة ليست جديدة، كانت مطروحة في عهد الملك فيصل وبداية عهد الملك خالد، من قبل العم الأمير مساعد بن عبدالرحمن.. وجوبه بمعارضة من الوزراء والمسؤولين الذي عارضوا فكرة أن يتاح المجال للقطاع الخاص، ورُفضت فكرته.. وبسبب الظرف التاريخي، حدث ما حدث في المخططات السيئة والخدمات السيئة التي تقدم للوحدات السكنية والوحدات العقارية في المملكة العربية السعودية. لو نفذت هذه الفكرة في ذلك الوقت، لكان لدينا اليوم أكبر شركات التطوير العقاري في العالم.. لكن أن تأتي اليوم خير من ألا تأتي أبداً”.

من هو الأمير مساعد بن عبدالرحمن؟

الأمير مساعد بن عبدالرحمن هو أحد أخوة الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن. ولِد في الرياض عام 1920 قبيل دخول أخيه الملك المؤسس الأحساء، وتوفي في الرياض عام 1987 عن عمر ناهز الـ66 عاماً.

وكان الملك سعود قد عينه كأول رئيس لديوان المظالم وأول رئيس لديوان المراقبة العامة عام 1376 بمرسوم ملكي في ذلك الوقت. كما تقلد وزارتي الداخلية والمالية في عهد الملك فيصل.

وكان يُعد الوحيد من إخوة الملك عبدالعزيز الذي حصل على شهادة جامعية في ذلك الوقت.

ويُعد الأمير مساعد بن عبدالرحمن أول من أنشأ مكتبة عامة في الرياض عام 1944 وهو في الرابعة والعشرين من عمره، وقد خصص لها جانباً في منزله، بعد أن جمع لها مجموعة من الكتب وسمح لكل زائر من الانتفاع بها.

وكان الأمير مساعد يستقبل طلبة العلم في مكتبته ويتناقش معهم، وقد طورها ونقلها لموقع آخر في مدينة الرياض. وكان يعمد للإعلان عن الكتب الجديدة على واجهة المكتبة لجلب مزيد من القراء إلى المكتبة.

المصدر

Leave A Reply

Your email address will not be published.