ممارسات إيران تهديد للأمن والسلم الدوليين

0

شدد مجلس الوزراء السعودي في جلسته عبر الاتصال المرئي برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، الثلاثاء، على أن الممارسات الإيرانية تهديد للأمن والسلم الدوليين.

وأكد المجلس على أن المحاولتين الإرهابيتين لاستهداف رأس تنورة والظهران ما هما إلا انتهاك سافر للقوانين الدولية، مشيراً إلى أنهما تستهدفان بدرجة أكبر الاقتصاد العالمي.

كما جدد على مطالبة المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته من ممارسات طهران.

وتابع أن ما اتخذته المملكة من إجراءات كان لحماية مقدراتها ومكتسباتها الوطنية بما يحفظ أمن الطاقة العالمي، مؤكداً على ضرورة وقف الاعتداءات الإرهابية لضمان استقرار إمدادات الطاقة، وأمن الصادرات البترولية، وضمان حركة الملاحة البحرية والتجارة العالمية.

إدانات دولية

يشار إلى أن ميليشيات الحوثي كانت كثفت خلال الأيام الماضية محاولاتها استهداف أعيان مدنية واقتصادية في المملكة.

وأثارت تلك المحاولات إدانات دول عربية وغربية عدة، شددت على وقوفها إلى جانب المملكة وأمنها، شاجبة هجمات الحوثيين الإرهابية.

فقد أدان الاتحاد الأوروبي بشدة المحاولات الحوثية، وقال المتحدث باسم السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي، بيتر ستانو، لـ”العربية” الثلاثاء، إن “وقف إطلاق النار في اليمن يقود إلى حل سياسي”، داعياً كل الأطراف باليمن إلى التوصل لحل سياسي.

كما دانت الأمم المتحدة الهجمات على السعودية، وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة: “مثل هذه الأفعال تضر بجهود الوساطة التي تهدف لإنهاء الصراع في اليمن”.

بدوره، استنكر السفير البريطاني في الرياض هجمات الحوثيين “المتهورة” على أهداف مدنية، مشيرا إلى أن هذه “الهجمات تأتي في وقت تكثف الأمم المتحدة والسعودية مساعي الحل في اليمن”.

اعتراض أكثر من 540 طائرة مسيرة

يذكر أن عدد الطائرات المسيرة المفخخة التي أعلن التحالف عن اعتراضها فاق الـ540 طائرة، فيما بلغ عدد الصواريخ التي اعترضتها الدفاعات السعودية أكثر من 350 صاروخاً باليستياً حتى الآن.

إلى ذلك تحاول الميليشيات المدعومة من إيران تصعيد هجماتها في الفترة الأخيرة، على وقع الخسائر التي تتكبدها في عدد من المناطق اليمنية بوجه الجيش، وبالتزامن مع الشد والجذب في العلاقات بين الولايات المتحدة وإيران.

المصدر

Leave A Reply

Your email address will not be published.