ما دلالة ظهور “الهدهد” بالسعودية؟.. مهتم بالطقس يوضح

0

حين يردد السعوديون المثل الشعبي هذه الأيام “يا هدهد جاك الصيف والخبزه صاع صيف” دلالة على هبوب موجات حارة وظهور طائر الهدهد وانتهاء الشتاء، إلا أن عددا من المهتمين في الطقس أكدوا بأن موجات الشتاء مستمرة وموسم البرد لم ينتهِ.

وفي هذا الشأن، قال المهتم بالطقس والأحوال الجوية سمير الأسمري في حديثه إلى “العربية.نت”: ظهور طائر الهدهد في عدد من المناطق السعودية دلالة على غياب البرد ودفء الأجواء، وبدء موسم الزراعة، ففي كل عام يخرج الهدهد ويسمع صوته في مثل هذه الأيام مع قرب انتهاء موسم الشتاء، وبداية ارتفاع درجات الحرارة نسبياً”.

لكن لا يعلم الكثير بأن الفترة ذاتها تسمى “بياع الخبل عباته” أو ما يطلق عليه القدماء “برد العجوز” دلالة على دفء الشتاء ومن ثم عودة البرد من جديد، فالراصد الجوي والمهتم بالطقس معاذ الأحمدي أكد بأن هذا المثل الشعبي يطلق في مثل هذه الأوقات من كل عام.

قصة العباءة

وأوضح: “تعود الروايات إلى أنه قديماً كان يرتدي أحد الأشخاص عباءة ثقيلة، وعندما شارف فصل الشتاء على الانتهاء ولشعوره بالدفء وحاجته للمال قام بيعها وعاد البرد مجدداً ولهذا أطلقت هذه المقولة”.

كما أضاف: “يشارف موسم الشتاء على الرحيل، فلم يتبقَ سوى بضعة أيام وينتهي فصل الشتاء فلكياً مع طلوع ثالث نجوم العقارب سعد السعود 7 مارس 2021 ويبدأ فصل الربيع فلكياً وفعلياً الاعتدال الربيعي في النصف الكرة الأرضية الشمالي 21 مارس 2021، وبعد 23 يوما يتساوى الليل والنهار ويأخذ النهار وقته من الليل ويطول النهار وتعتدل الأجواء وترتفع درجات الحرارة قليلاً، ولكن هذا لا يعني انتهاء موجات البرد، فمن المتوقع موجات برد مقبلة ولكن أخف من ذلك”.

وأبان الأحمدي: “مع بداية فصل الربيع -نهاية مارس- تبدأ الأمطار بعد مشيئة الله تقل فرصتها على السواحل وتزداد على المرتفعات الجنوبية والغربية والمناطق الداخلية، في فترة تسمى بالمراويح أو السرايات التي تتميز بغزارة الأمطار، وغالباً تكون مصحوبة بالبرديات القوية، وتكثر الرياح الهابطة المصاحبة لها، والتي تثير الغبار والأتربة، وتكون أمطارها فترة المساء ومع وقت الظهيرة تكون أمطارها غزيرة بسبب التسخين العالي والذي يسمى الحمل الحراري، كما وتكون مع نهاية مارس وتنتهي منتصف مايو وسيشمل شهر رمضان، وبذلك من المتوقع أن يكون شهر رمضان معتدلاً الحرارة وتشتد الحرارة من منتصف شهر شوال على السعودية”.

المصدر

Leave A Reply

Your email address will not be published.