قبل مأساة شهد.. ابن الـ6 أعوام نجا من مخالب كلب بالسعودية

0

لم تكن على ما يبدو مأساة الطفلة السعودية التي فارقت الحياة قبل أيام بعد أن نهشتها الكلاب، يتيمة. فقبل يوم من الحادثة المؤلمة التي راحت ضحيتها شهد بعدما نهشتها 5 كلاب ضالة بضاحية الواشلة جنوب غربي الرياض، حاول كلب ضال مهاجمة طفل آخر في أحد أحياء محافظة الأفلاج وسط السعودية.

وتم نقل الطفل راشد، البالغ من العمر 6 سنوات، إلى مستشفى المحافظة العام لتلقي العلاج وتقديم الرعاية الطبية له.

تفاصيل الحادثة

وعن تفاصيل الحادث، قال خال الطفل شافي محمد الدوسري، لـ”العربية.نت”: “حين كان راشد يلعب مع رفاقه في الحي، تفاجأ بكلب ضال، فظن أنه أليف. ولما اقترب منه، هاجمه فأصابه بجرح عميق في الرأس، ثم نُقِل متأثراً بإصابته لمستشفى الأفلاج العام”.

كما أضاف أن “الطفل خرج من المستشفى وتلقى إبرة خاصة لحمايته من آثار عضة الكلب التي قد تؤثر على حياته، وهو الآن بخير وحالته في تحسن”.

إلى ذلك، طالب بضرورة التحرك السريع من الجهات المعنية لحماية الأطفال والسكان من ضرر هذه الكلاب، التي تسرح وتمرح دون مكافحتها أو إيجاد حلول عاجلة لمكافحتها.

تشكيل لجنة عاجلة

يُذكر أن أمين منطقة الرياض، الأمير فيصل بن عبدالعزيز بن عياف، كان وجه أمس الأحد، بتشكيل لجنة عاجلة لبحث مسببات ما تعرضت له الطفلة شهد، والرفع بالنتائج وتقديم الحلول العاجلة في مدة أقصاها 72 ساعة.

وشدد على ضرورة حصر كافة المواقع التي تنتشر فيها الحيوانات الضالة بما فيها الكلاب والقطط، على أن تضم اللجنة أطباء بيطريين ومختصين في مجال أمن البيئة والوقاية الصحية ومراقبين صحيين، وذلك بالتعاون مع جمعيات الرفق بالحيوان لبحث سبل التعامل الأمثل مع الحيوانات الضالة.

كما تفاعلت بلدية الأفلاج مع الحادثة وتواصلت مع أقارب الطفل للاطمئنان على حالته، ومعرفة مواقع تجمع الكلاب الضالة لاتخاذ التدابير اللازمة لحماية السكان والأطفال في الموقع.

المصدر

Leave A Reply

Your email address will not be published.