بالفيديو.. “اعتدال” يكشف حيل التنظيمات الإرهابية على الإنترنت

0

كشف قسم تحليل الوسائط الرقمية في المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرّف “اعتدال”، الحيل التقنية والفنية للتنظيمات المتطرفة والإرهابية على شبكة الإنترنت، وحقيقة هشاشتها وضعفها، عكس ما تروجه من صور مضللة ومزيفة حيال قوتها وشجاعة عناصرها.

وأظهر فيديو نشر عبر صفحتهم على موقع “تويتر”، أحد العناصر الإرهابية وهو يتحدث ليظهر فجأة صوت صاروخ لتكون ردة فعل المتحدث وكأن الصاروخ مر من فوق رأسه.

كما أكد قسم تحليل الوسائط الرقمية، أن لحظة استهداف الصاروخ المزعوم يظهر استخدام الجماعات المتطرفة للمؤثرات الصوتية في منتجة الإصدارات المرئية بغرض استقطاب المشاهد لساحات القتال وإيهام المتلقي بالانتصارات الوهمية.

وأوضح أن مقطع الفيديو مفبرك، ويحوي مؤثرات صوتية “غير حقيقية”.

مقره الرياض

يشار إلى أن إنشاء مركز “اعتدال” العالمي لمكافحة التطرف أتى نتيجة ثمرة للتعاون الدولي في مواجهة الفكر المتطرف المؤدي للإرهاب، العدو الأول المشترك للعالم، حيث قامت على تأسيسه عدد من الدول، واختارت الرياض مقراً له ليكون مرجعاً رئيسياً في مكافحة الفكر المتطرف، من خلال رصده وتحليله، للتصدي له ومواجهته والوقاية منه، والتعاون مع الحكومات والمنظمات لنشر وتعزيز ثقافة الاعتدال.

يقوم المركز على ركائز أساسية ثلاث وهي مكافحة التطرّف وبأحدث الطرق والوسائل فكريا وإعلاميا ورقميا.

مكافحة الأنشطة المتطرفة في الفضاء الرقمي

يطور المركز تقنيات مبتكرة يمكنها رصد ومعالجة وتحليل الخطاب المتطرف بدقة عالية، وجميع مراحل معالجة البيانات وتحليلها يتم بشكل سريع لا تتجاوز 6 ثوان فقط من لحظة توفر البيانات أو التعليقات على الإنترنت، بما يتيح مستويات غير مسبوقة في مكافحة الأنشطة المتطرفة في الفضاء الرقمي.

ويضم المركز عدداً من الخبراء الدوليين المتخصصين والبارزين في مجال مكافحة الخطاب الإعلامي المتطرف على كافة وسائل الإعلام التقليدية والفضاء الإلكتروني.

ويعمل المركز بمختلف اللغات واللهجات الأكثر استخداماً لدى المتطرفين، كما يجري تطوير نماذج تحليلية متقدمة لتحديد مواقع منصات الإعلام الرقمي، وتسليط الضوء على البؤر المتطرفة، والمصادر السرية الخاصة بأنشطة الاستقطاب والتجنيد”.



المصدر

Leave A Reply

Your email address will not be published.