النقل السعودية: هدفنا صفر وفيات على الطرق

0

تمكنت وزارة النقل السعودية خلال العام الماضي 2020م، من تنفيذ أكثر من 2000 كيلومتر على شبكة الطرق في مختلف أنحاء البلاد، وذلك في سبيل تعزيز تحقيق الريادة على مستوى شبكة الطرق العالمية.

كما قامت بدورها بتنفيذ العديد من مشاريع أعمال السلامة والصيانة، التي أسهمت في خفض نسبة الحوادث بنسبة تصل إلى 21%، والإصابات الجسيمة بنسبة 20%، ومن أبرز هذه الأعمال تركيب أكثر من 427 ألف كيلومتر من العلامات الأرضية، بالإضافة لبناء نظام معلومات للحوادث باستخدام الأجهزة الذكية، ومسح أكثر من 150 كيلومتر مسار من الأسطح الإسفلتية، لإنشاء منصة رقابة للإشراف على المقاولين.

في هذا السياق، قال نائب وزير النقل لشؤون الطرق بدر الدلامي في حديث صحافي لـ”العربية.نت”: إن وزارة النقل قامت على مدى العقود السابقة بإنشاء ما يقارب من 73 ألف كيلومتر من الطرق المختلفة، سواء السريعة أو المزدوجة أو المفردة، وفي العام الماضي بدعم القيادة في السعودية، قامت الوزارة بافتتاح 2000 كيلومتر من مشاريع شبكة الطرق الموسعة، ضمت إلى الشبكة السابقة لتصل في مجموعها إلى 75 ألف كيلومتر طولي من الطرق المعبدة، إضافة إليها الطرق غير المعبدة الطرق الترابية وعددها يفوق 150 ألف كيلومتر من الطرق المفتوحة.

وأضاف: “الألفا كيلومتر المضافة إلى شبكة الطرق الموسعة هي نتاج 33 مشروعا في 6 مناطق والقائمة تطول للعديد من المشاريع بأن التي ستنفذ وتفتح للحركة في هذا العام، لتضم إلى مجموعات شبكة الطرق، واليوم نحن نفخر بأن السعودية احتلت المرتبة الأولى من ناحية تواصل الطرق، وهذه مفخرة لنا جميعاً، ونعمل على استمراريتها، ونحن اليوم في طور العمل ضمن استراتيجية تهدف في طياتها إلى وضع السعودية في المكانة التي تليق بها على مستوى الدول العشرة الأوائل على مستوى العالم من ناحية أمان وجودة شبكات الطرق بمختلف أنواعها”.

بينما فيما يتعلق بملف الصيانة والسلامة على شبكات الطرق، أوضح الدلامي، أن هناك لجنة وزارية مشكلة بهدف رفع السلامة المرورية، وهي تضم عدداً من الوزارات الحكومية على رأسها وزارة الصحة، وزارة الداخلية، وزارة النقل، وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان، و12 مؤسسة ووزارة أخرى للعمل بمنظومة واحدة، حيث إن هذه اللجنة تمكنت بكل تناغم من الحد من الحوادث المرورية في السعودية على هذه شبكات الطرق بنسبة 21% والوفيات بنسبة 24% والإصابات الجسيمة بنسبة تقارب ذلك، مشيراً إلى أن الهدف الحقيقي هو الوصول إلى نسبة 0% من الوفيات وهو تحدٍّ يتطلب جهودا كبيرة، إضافة إلى كونه أحد مرتكزات رؤية المملكة 2030.

يذكر أن وزارة النقل تولي ملف السلامة على الطرق اهتماماً كبيراً، حيث يتم عند دراسة وتصميم الطرق اعتماد أفضل المواصفات الفنية التي تكفل تنفيذ تلك الطرق باستخدام أفضل المواد والمعدات الحديثة مستوفية شروط السلامة والأمان، إلى جانب التصميم المناسب للطرق يتم توفير كافة عوامل السلامة الأخرى من لوحات إرشادية وتوجيهية متنوعة ودهانات وعلامات عاكسة ووسائل لتصريف المياه والحمايات والحواجز العديدة، كما تتم متابعة الطرق القائمة وتحسين عوامل السلامة عليها أولا بأول، وتشارك الوزارة مع الجهات المختصة في لجان متعددة فيما يخص السلامة المرورية عن الطرق.

المصدر

Leave A Reply

Your email address will not be published.