“أبو خدين”.. فاكهة الصيف تزين مزارع الطائف

0

في الوقت الذي يتسابق فيه المزارعون خلال مطلع الصيف بقطف ثماره بعد أن أنهوا السقاية والري خلال الشتاء، تزينت مزارع مدينة الطائف غرب السعودية بمحصول المشمش الصيفي ذي الرائحة المميزة والطعم اللذيذ السكري.

وكشف المزارع عبدالعزيز الطويرقي لـ”العربية.نت”، أن هذا النوع من المشمش الطائفي يتميز بسرعة إنتاجه، وطعمه الخاص المختلف عن كل المناطق الأخرى، كما أنه يعد من الأشجار الوراثية من ناحية الإنتاج وحجم الثمرة.

وأضاف أن زراعة المشمش تتم في المناطق الأكثر برودة في الطائف، مثل الهدا ووادي محرم، والغديرين والأعمق، وبلاد طويرق، وتنتشر فيها نحو 100 مزرعة.

طرق زراعة المشمش

كما تطرق الطويرقي إلى كيفية زراعة المشمش الطائفي، موضحاً أن المزارعين يبدأون خلال فصل الشتاء بنثر بذور المشمش، لتنمو في نجم الطرف، وتكبر براعم الأشجار فيها، وخلال هذه الفترة يمنع عنها الماء، حتى تفصل الحبة من الزهرة لمدة 45 يوماً.

وتابع أن زراعة المشمش بدأت في الطائف منذ نحو 100 عام، وكان يجمع المحصول من المزارع ويعبأ عبر ما يسمى بـ”الشقر” وهي خشب على هيئة صناديق ثم توضع على الجمال لتنقل من مكان إلى آخر، وكل جمل يحمل 4 “شقر” حتى تطور الأمر فبعد الشقر أتى ما يسمى بالهواري، وحالياً الكراتين لوضع محصول المشمش بها.

لماذا سمي بـ”بوخدين”؟

يذكر أن الكثيرون يسمون مشمش الطائف “بو خدین” لتمیزه بزیادة اللون الأحمر والمذاق السكري، وذلك يعود إلى عذوبة المیاه وخصوبة التربة في المنطقة.

في حين تنتشر مزارع المشمش في أغلب أودیة الطائف، وتعد مراكز جنوب الطائف من المراكز المنتجة لجمیع أنواع الفواكه كبني سعد، ومیسان، وثقیف، وبني مالك، وتنتج أكثر من نصف فواكه الطائف تقریباً وذلك لتوفر فرص نجاح الزراعة من تربة خصبة وكمیات كبیرة من الماء.

أما الأسعار فتكون في بدایة الموسم مرتفعة وقد تصل إلى 150 ریالاً للكرتون، ثم تنخفض تدریجیاً في وسط الموسم لكثرة المعروض من یوم إلى آخر حسب العرض، ویتراوح سعر الكرتون من 45 إلى 60 ریالا.

المصدر

Leave A Reply

Your email address will not be published.